( نور الاسلام نور الاسلام )
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
نور الاسلام

( نور الاسلام نور الاسلام )

( اسلامى - اجتماعى - ثقافى - ترفيهى )
 
الرئيسيةالتسجيلالبوابةدخول
عجبا لمؤمن : يسمع القرآن يتلى ولايخشع ويزكر الذنب ولايحزن ويرى العبرة ولايعتبر ويسمع بالكارثة ويشاهدها ولايتألم ويجالس العلماء ولايتعلم ويصاحب الحكماء ولايتفهم ويقرأ عن العظماء ولاتتحرك همتة فهو كائن حى فقط ليأكل ويشرب *  لا خير فى القول إلا مع العمل * ولا خير فى المال إ لا مع الجود * ولا خير فى الصدق إلا مع الوفاء * ولاخير فى الفقة إلا مع الورع * ولا خير فى الصدقة إلا مع النية * من تعلم العلم للتكبر مات جاهلا  ومن تعلمة للقول دون العمل مات منافقا ومن تعلمة للمناظرة مات فاسقا ومن تعلمة لكثرة المال مات ذنديقا ومن تعلمة للعمل بة مات عارفا *كن صادقا مع الناس تكسب ودهم * كن صادقا مع نفسك تكسب راحتك * كن صادقا مع الله تكسب رضاه * حصنوا اموالكم بالزكاة *البخيل خازن ورثتة

شاطر | 
 

 معنى “لا إله إلا الله”

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوسوسو
عضو ماسى
avatar

الهواية : المراسلة والرحلات
ذكر
عدد المساهمات : 431
تاريخ التسجيل : 31/07/2009
المزاج : مبسوط

مُساهمةموضوع: معنى “لا إله إلا الله”   الأربعاء 9 سبتمبر - 8:59

(لا معبودَ بحقٍّ إلا اللهُ)
· قال الحافظ بن أحمد الحكمي - رحمه الله - من كتاب "معارج القبول" للشيخ الحافظ بن أحمد الحكمي:

فمعنى “لا إله إلا الله” : لا معبود بحقٍّ إلا الله ، (لا إله) نافياً جميع ما يعبد من دون الله ، فلا يستحق أن يعبد، (إلا الله) مثبتاً العبادة لله، فهو الإله المستحق للعبادة، فتقدير خبر (لا) المحذوف بـ(حق) هو الذي جاءت به نصوص الكتاب والسنة، وأما تقديره بـ(موجود) فيفهم منه الاتحاد، فإن الإله هو المعبود، فإذا قيل لا معبود موجود إلا الله لزم منه كل معبود عُبِدَ بحق أو باطل هو الله فيكون ما عبده المشركون من الشمس والقمر والنجوم والأشجار والأحجار والملائكة والأنبياء والأولياء وغير ذلك هي الله فيكون ذلك كله توحيداً فما عُبِدَ على هذا التقدير إلا الله إذ هي هو، وهذا والعياذ بالله أعظم كفر وأقبحه على الإطلاق وفيه إبطال لرسالات جميع الرسل وكفر بجميع الكتب وجحد لجميع الشرائع وتكذيب بكل ذلك وتزكية لكل كافر من أن يكون كافراً إذ كل ما عبده من المخلوقات هو الله فلم يكن عندهم مشركاً بل موحداً، تعالى الله عما يقول الظالمون والجاحدون علواً كبيراً، فإذا فهمنا هذا فلا يجوز تقدير الخبر بـ(موجود) إلا أن يُنْعتَ اسم لا بحق فلا بأس ويكون التقدير (لا إله حقاً موجود إلا الله)، فبقيد الاستحقاق ينتفي المحذور الذي ذكرنا.

وقال الشيخ عبد العزيز بن باز - رحمه الله:

تقدير الخبر بكلمة (في الوجود) - أي أن نقول إن معنى لا إله إلا الله هو لا معبود في الوجود إلا الله - ليس بصحيح، لأن الآلهة المعبودة من دون الله كثيرة وموجودة وتقدير الخبر بلفظ (في الوجود) لا يحصل به المقصود من بيان أحقية ألوهية الله سبحانه وتعالى وبطلان ما سواها، لأن القائل يقول: كيف تقولون (لا إله في الوجود إلا الله)؟ وقد أخبر الله سبحانه عن وجود آلهة كثيرة للمشركين، كما في قوله سبحانهSadوما ظَلَمْناهُمْ ولَكِنْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ فَما أَغْنَتْ عَنْهُمْ آلِهَتُهُمُ الَّتِي يَدْعُوْنَ مِنْ دُوْنِ اللهِ مِنْ شَيْءٍ) وقوله سبحانه : (فَلَوْلا نَصَرَهُمُ الَّذِيْنَ اتَّخَذُوا مِنْ دُوْنِ اللهِ قُرْباناً آلِهَة) الآية.

فلا سبيل إلى التخلص من هذا الاعتراض وبيان عظمة هذه الكلمة وأنها كلمة التوحيد المبطلة لآلهة المشركين وعبادتهم من دون الله، إلا بتقدير الخبر بغير ما ذكره النحاة، وهو كلمة (حق) لأنها هي التي توضح بطلان جميع الآلهة وتبين أن الإله الحق والمعبود بالحق هو الله وحده كما نبه على ذلك جمع من أهل العلم منهم أبو العباس ابن تيمية وتلميذه العلامة ابن القيم وآخرون رحمهم الله .


ومن أدلة ذلك قوله سبحانه : (ذَلِكَ بِأَنَّ اللهَ هُوَ الْحَقُّ وأَنَّ ما يَدْعُوْنَ مِنْ دُوْنِهِ هُوَ الباطِلُ) فأوضح سبحانه في هذه الآية أنه هو الحق وأن ما دعاه الناس من دونه هو الباطل، فشمل ذلك جميع الآلهة المعبودة من دون الله من البشر والملائكة والجن وسائر المخلوقات، واتضح بذلك أنه المعبود بالحق وحده، ولهذا أنكر المشركون هذه الكلمة وامتنعوا من الإقرار بها لعلمهم بأنها تبطل آلهتهم لأنهم فهموا أن المراد بها نفي الألوهية بحق عن غير الله سبحانه، ولهذا قالوا جواباً لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم، لما قال لهم : قولوا لا إله إلا الله (أَجَعَلَ الآلِهَةَ إِلهاً واحِداً إِنَّ هذا لَشَيْءٌ عُجاب)، وقالوا أيضاً Sadأَئِنَّا لَتارِكُوا آلِهَتِنا لِشاعِرٍ مَجْنُوْن)، وما في معنى ذلك من الآ
يات .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
معنى “لا إله إلا الله”
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
( نور الاسلام نور الاسلام ) :: العقيده والفقه-
انتقل الى: