( نور الاسلام نور الاسلام )
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
نور الاسلام

( نور الاسلام نور الاسلام )

( اسلامى - اجتماعى - ثقافى - ترفيهى )
 
الرئيسيةالتسجيلالبوابةدخول
عجبا لمؤمن : يسمع القرآن يتلى ولايخشع ويزكر الذنب ولايحزن ويرى العبرة ولايعتبر ويسمع بالكارثة ويشاهدها ولايتألم ويجالس العلماء ولايتعلم ويصاحب الحكماء ولايتفهم ويقرأ عن العظماء ولاتتحرك همتة فهو كائن حى فقط ليأكل ويشرب *  لا خير فى القول إلا مع العمل * ولا خير فى المال إ لا مع الجود * ولا خير فى الصدق إلا مع الوفاء * ولاخير فى الفقة إلا مع الورع * ولا خير فى الصدقة إلا مع النية * من تعلم العلم للتكبر مات جاهلا  ومن تعلمة للقول دون العمل مات منافقا ومن تعلمة للمناظرة مات فاسقا ومن تعلمة لكثرة المال مات ذنديقا ومن تعلمة للعمل بة مات عارفا *كن صادقا مع الناس تكسب ودهم * كن صادقا مع نفسك تكسب راحتك * كن صادقا مع الله تكسب رضاه * حصنوا اموالكم بالزكاة *البخيل خازن ورثتة

شاطر | 
 

 رسالة جوال تتضمن الاعتداء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: رسالة جوال تتضمن الاعتداء   الأربعاء 9 ديسمبر - 18:12

قول "اللهم أعطِ قارئها بشرى يعقوب وغنى سليمان وصبر أيوب"
السؤال :


ما حكم قول "اللهم
أعطِ قارئها بشرى يعقوب
وغنى سليمان وصبر أيوب
وشفاعة محمد"؟
الإجابة:

أمـا الدعاء بأن
يرزق الله العبد شفاعة
محمد صلى الله عليه وسلم
فقد وردت به النصوص وذلك
مشروع، أما غنى سليمان
فلا يجوز الدعاء به لأحد،
إذ كان ملك سليمان خاصا
به وفي التنزيـــــل {هب
لي ملكا لا ينبغي لأحد
من بعدي}، ثم إن الغنى
غنى النفس، كما في
الحديث "ليس الغنى بكثرة
العرض، بل الغنى غنى
النفس".

وكان ما أوتيه
سليمان عليه السلام من
غنى النفس أعظم مما
أوتيه من الملك الذي لا
ينبغي لأحد من بعده، لكن
لو قيل أسأل الله الذي
أغنى سليمان أن يغنيك
فلا حرج.

وأما بشرى يعقوب،
فلا يدعى بمثل هذا لكل
أحد، فبشرى يعقوب عليه
السلام، جاءت بعد حزن
طويل حتى ابيضت عيناه من
الحزن فهو كظيم، وإنما
يقال لمن أصيب بمصيبة
ينتظر الفرج "نسأل الله
الذي فرج على نبيه يعقوب
أن يفرج عنك ويبشرك كما
بشره" ونحو ذلك، أما أن
يطلق الدعاء ببشرى يعقوب
كما في السؤال فلا يظهر
صوابه وكذلك القول في
صبر أيوب، يقال: "أسال
الله أن يصبرك كما صبر
أيوب"، وعلى العبد أن
يعلم أنه في الدعاء إنما
يناجي رب السموات
والأرض، فيجب أن يراعي
عظمة من يسأله، وجلال من
يدعوه ، ليحمله ذلك على
انتقاء الكلمات، وخير ما
يدعى الله به، ما أثر عن
أعلم الخلق بربه محمد
صلى الله عليه وسلــــم.
والله أعلم.

المفتي: حامد بن
عبد الله العلي
رسالة جوال تتضمن الاعتداء
نصّ الرسالة :


( اللهم أعطِ قارئ
الرسالة :
صبر أيوب
وبشرى يعقوب
وملك سليمان
وشفاعة محمد )

هذا نص الرسالة وقد
سُئلت عنها ، فأجبت :

هذا من الاعتداء
في الدعاء عدا سؤال
الشفاعة

فإن صبر أيوب كان
على البلاء ، فكأنه
يتمنّى البلاء لصاحبه
ليُرزق الصبر عليه !

وبشرى يعقوب جاءت
بعد طول حُزن حتى ابيضّت
عيناه من الحزن فجاءته
البشرى بعد ذلك .

وملك سليمان لا
ينبغي لأحد من بعده حيث
قال : ( رَبِّ اغْفِرْ
لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا
لا يَنبَغِي لأَحَدٍ
مِّنْ بَعْدِي )

ولذا لما صلى
النبي صلى الله عليه
وسلم صلاة قال : إن
الشيطان عرض لي فشدّ
عليّ ليقطع الصلاة عليّ
، فأمكنني الله منه
فَذَعَـتّه ، ولقد هممت
أن أوثقه إلى سارية حتى
تصبحوا فتنظروا إليه ،
فذكرت قول سليمان عليه
السلام : ( رَبِّ اغْفِرْ
لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا
لا يَنبَغِي لأَحَدٍ
مِّنْ بَعْدِي ) فرده
الله خاسيا . رواه البخاري
ومسلم .
والله تعالى أعلى وأعلم .
الشيخ عبد الرحمن السحيم




المصدر

http://www.ahbabullah.com/play-6217.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رسالة جوال تتضمن الاعتداء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
( نور الاسلام نور الاسلام ) :: العقيده والفقه-
انتقل الى: